بسم الله الرحمن الرحيم
منتدى ابونورالبتيري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه


منتدى البتيري
 
الرئيسيةGoogleاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملخص سريع ومدخل لنظرية ( فقه الحروف)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البتيري
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 15/07/2010
عدد المساهمات : 132
30528

مُساهمةموضوع: ملخص سريع ومدخل لنظرية ( فقه الحروف)   السبت 20 يونيو 2015, 7:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم
هذا ملخص سريع ومدخل لنظرية ( فقه الحروف) لمن فاته متابعة الشروح و المناقشات السابقه
لمزيد من الاستفسار على التلفون التالي
USA 607 777 9900
ابو هاشم / محمد عبيدالله / استاذ اللسانيات ومؤلف نظرية (فقه الحروف )
ما بين صلاة الظهر والعصر حسب توقيت مدينة نيويورك
اخي الكريم اُختي الكريمه.
رابط الملخص التالي يُعتبر مدخلاً هاما لمادة ( فقه الحروف ) قبل الرجوع الى الكتاب ،حيث يمكنك بعد النظر في هذا المُلخص الرجوع الى مَتن الكتاب وقد تسلحت بتمهيد علمي لمادة فقه الحروف مِن خلال الرابط الثاني المرفق في ذيل الصفحة.
لمحه سريعه عن مادة (فقه الحروف) وملخص لأبرز فصول الكتاب.
مادة فقه الحروف عباره عن عِلم حديث يشرح و يفسر بداية تأليف اللغة العربية على يد ءادم عليه السلام مستنبطاً قواعد وقوانين هذا العلم الحسابيه من نصوص القرءان، وفي مايلي ابرز النقاط الواردة في كتاب فقه الحروف وهي عباره عن مجموعة مسائل هامه جداً منها:
1-ان اللغة العربية هي اول اللُغات و اُم اللُغات الكونيه من خلال ارقام وحسابات دقيقه اقرتها نظرية ( فقه الحروف ) فابطلت بذلك نظرية ( مِلر ) العالم اللُغوي الألماني الذي قال إن اللُغة السنسكريتيه هي اصل اللُغات وعلى دارس اللسانيات الرجوع لها ، وان عالم اللسانيات الذي لا يعرف السنسكريتيه كعالم الفلك الذي لا يعرف الرياضيات ،إلا أن القران اطاح بهذه النظرية و رفع مكانها اللغة العربية بواسطة نظرية ( فقه الحروف ).
2-الحروف العربية رتبها ءادم عليه السلام ترتيبا ( فقهيا ) مخالف لما نحن عليه من ترتيب للحروف ، أي أن الترتيب الفقهي للحروف يختلف تماماً عن الترتيب الابجدي الذي ندرسه ونتداوله بيننا، والفارق بين الترتيبين شاسع فالترتيب الابحدي غايته ترتيب الحروف والفهارس في حين أن الترتيب الفهي هدفه حصر المعاني وقوالب الألفاظ ورصف الجمل والغاء الترادف.
3-الحروف العربية عددها 29 حرفا حصرها الله تعالى في الآية رقم 29 من سورة الفتح.
4- الكلمه العربيه لها قالب وقياس يُعرف من خلال جمع حروفها جمعاً حسابياً مثال:
اليوم يساوي 1620، الشهر يساوي 1658، السنة تساوي 2850.
كذلك هناك فرق بين العام والسنه، فحروف العام اثقل من حروف السنه ( العام يساوي 2980، السنة تساوي 2850)
لذلك لمعرفة حساب عُمر نوح عليه السلام (نطرح الاعوام من السنوات ،حيث أن السنين قمرية والاعوام شمسية ) وبذلك يكون عمر نوح 948عام ونصف تقريباً.
5-الكتاب يلغي الترادف في القرءان ويخصص الألفاظ ،فيحدد المعاني ويضبط معناها على قالب الكلمه كما مر معنا آنفاً في الأسمين ( السنة والعام ) قال الله تعالى
فلبث فيهم الف سنة الا خمسين عام
6-ثمرة هذا الكتاب الكشف عن السلاسل اللغوية وحرف النسب الذي يربط الأسره اللُغوية برابط مشترك، فابرز صفه من صفات اللغة العربية انها لا تشترك معها اي لُغة أخرى من اللغات الحية ( بروابط النسب في الاسر اللغوية ) مثال حرف النسب التالي في اسرة الكواكب
( السماء ، الشمس ، القمر ، النجم ) نلاحظ ان حرف الميم هو حرف النسب الذي يربط الاسره اللغوية بحرف مشترك نجده في الالفاظ الاربعة.
7-ردعت نظرية ( فقه الحروف ) النقاد ورفعت اقلامهم عن نصوص القرءان؛
بتفسيرها للمسائل الفقهيه المتعلقه بالرسم العثماني تفسيراً حسابيا، حيث وجَد فيها النقاد مرتعاً خصباً لاقلامهم نتيجة قصورهم العلمي وعدم تمكن علماء التفسير من تعليل تلك المسائل التي بقيت معلقه حتى العصر الحديث ؛ ككتابة التاء المربوطه تاءاً مبسوطه وكنزع بعض الحروف من قالب الكلمة او زيادة حرف في بناء قالب الكلمه.
8-فسر الكتاب مسألة فواتح السور وبين سبب وجودها في فواتح السور البالغة 29 سورة والمطابقه لعدد حروف اللغة العربية البالغة ايضاً 29 حرفاً كما ثبّتها الله في سورة الفتح.
قال الله تعالى
(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح 29 )
9-التوقيع الالهي على سور القرءان من ثمرات هذا الكتاب فقد اخرجت نظرية فقه الحروف بعد حساب حروف كل سورة التوقيع الالهي على كل سوره من سور القرءان كوحده واحده.
10-اثبت الكتاب ان بناء الجُمل والنصوص القرءانيه مرصوف رصفا حسابيا يعتمد على قوالب الالفاظ في التقديم والتأخير ،كقول الله تعالى ( والتين والزيتون ) لنجد أن قوالب الاسمان رص (التين 1924 و الزيتون 2230 ) نلاحظ هنا انه جعل الاخف وزناً اول الكلام ثم تدرج الى الأثقل.
الرابط التالي فيه مقدمه مختصره قبل الدخول الى متن الكتاب
http://www.atida.org/forums/showthread.php?t=11103
للرجوع لمتن الكتاب من هنا
www.fiqhalhuroof.com
Mohamad Obeidallah's photo.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albattiri.ahlamontada.com
 
ملخص سريع ومدخل لنظرية ( فقه الحروف)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم خاص لقرية بتير :: منتدى قرية بتير-
انتقل الى: